السيسي يضع أصالة في موقف محرج... ماذا حدث؟

السيسي يضع أصالة في موقف محرج... ماذا حدث؟
السيسي يضع أصالة في موقف محرج... ماذا حدث؟
أخبار | ٠٥ يوليو ٢٠٢٠

تعرّضت الفنانة السورية أصالة نصري لموجة انتقادات واسعة على المستوى العربي بعد طرح فيديو كليب أغنيتها الجديدة "الحب والسلام".

 
الكليب الذي أطلقته نصري على موقعها في "يوتيوب" يوم الجمعة الماضي، اقترنت كلماته عن الحب والسلام مع رسومات لشخصيات سياسية منها الرئيس المصري الأسبق أنور السادات، ورئيس مصر الحالي عبد الفتاح السيسي، ورئيس الإمارات الأسبق زايد بن آل نهيان، وملك السعودية الأسبق عبد العزيز آل سعود، إضافة إلى شخصيات فنية وعلمية عربية وأجنبية.
 
 
لكن ما أثار غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل خاص، صورة جمعت بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والقائد الليبي الملقب بـ"شيخ المجاهدين" ضد الغزو الإيطالي، عمر المختار، معتبرين وجود صورة الأخير إلى جانب السيسي إساءة له.
 
وبرز أيضاً ربط كلمات الأغنية "أنا الحب والسلام" مع ظهور صورة للسادات، ما ذكّر الناشطين بمعاهدة السلام المصرية – الإسرائيلية عام 1979 المعروفة بـ"كامب ديفيد"، التي تعتبر أول خرق للموقف العربي الرافض للتعامل مع إسرائيل.
 
واتهم ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أصالة ببيعها مبادئها مقابل المال، لا سيما أنها خرجت من سوريا عقب موقفها الرافض لقمع النظام السوري الشعب السوري عقب انطلاق الثورة السورية في أذار عام 2011.
  
اقرأ أيضاً: أصالة نصري… ثلاثة عقود من النجومية والفن الأصيل

وقال أحد الناشطين على "تويتر" منتقداً أصالة: "مش عيب بنتك اسمها شام ووقفتي بوجه بشار مشان حرية الشعوب وبالآخر دعمتي سفاح ثاني بمصر ، وبكل وقاحة قارنتيه بالمختار،  بصراحة كان ناقص تحطي صورة دونالد ترمب وبنيامين نتنياهو،  للأسف طلع ماعندك مبدأ".
 
وقال آخر "في كليب أصالة ظهرت صورة للسيسي بجانب عمر المختار، ما هذا التناقض؟ تساوي بين عمر المختار القائد والزعيم بواحد مثل السيسي؟  على أساس خرجت من سوريا لأنها ضد بشار الأسد".

في حين انتقد آخرون تسييس أصالة للفن، معتبرين أنها ليست بحاجة للشهرة أو الانتشار.
 
وكانت نصري انتقدت ممارسات النظام السوري في قمع الاحتجاجات الشعبية عام 2011، وقدمت أغنية "الكرسي" التي انتقدت فيها بشكل غير مباشر ما زعمت أنه تمسك رئيس النظام السوري بشار الأسد، بالسلطة مهما كانت النتائج، وجرى بينها وبين المغنية المخضرمة ميادة الحناوي سجالات بسبب ذلك، إذ اتهمت الأخيرة أصالة بـ"نكران الجميل" باعتبار أنها تلقت علاجاً على نفقة الدولة في عهد حافظ الأسد.